الزواج في تركيا
الزواج في تركيا، الطلاق في تركيا، الخطوبة في تركيا

الزواج في تركيا

تُعتبر الخطوبة الخطوة الأولى للزواج في تركيا، ويتم الإعلان عنها شفهيا، ولا يشترط فيها أخذ الموافقة من جهة رسمية، أو حتى عند فسخ الخطوبة أيضا، سن الزواج المسموح به في تركيا 18 سنة، يتم الزواج في تركيا بالإعلان عن الرغبة في الزواج أمام موظف الزواج، وعلى الأقل بحضور شاهدين، لهذا السبب الزواج الذي يتم عقده من خلال الإمام (عقد الشيخ) لا يتم قبوله ولا يعطي الحقوق القانونية، ولكن بعد عقد النكاح الرسمي يمكن لمن يرغب حسب عقائده الدينية عقد نكاح الإمام.

في تركيا يقوم الزواج على أساس الزواج الأحادي، لهذا السبب لا يمكن الزواج في نفس الوقت بأكثر من زوجة، اي ان القانون لا يسمح بتعدد الزوجات، والزواج من أشخاص من نفس الجنس غير ممكن قانونيًا (رجل – رجل او امرأة – امرأة).

في مؤسسة الزواج، الرجل والمرأة يتمتعون بنفس الحقوق، لا يتمتع جنس على جنس بحقوق إضافية، ولا يُسمح على الإطلاق بممارسة العنف الجسدي، الجنسي والنفسي بين الجنسين.

في حال الزواج من مواطنة تركية، بعد 3 سنوات من الزواج يحق طلب الجنسية التركية، الى جانب هذا يصبح الأطفال عند ولادتهم حاملي الجنسية التركية

يبلغ متوسط تكاليف معاملة الزواج في تركيا من ترجمة وتصديق ودفتر الزواج وجميع الترتيبات الأخرى للمعاملة خمسمائة دولار تقريبا

الأوراق المطلوبة أثناء استخراج معاملة الزواج في تركيا 

صورة عن جواز سفر كل من الزوج والزوجة على أن يكون ساري المفعول، وترجمته ونوترته

صورة عن الإقامة لكل من الزوجين

قيد النفوس

ست صور شخصية لكل من الزوج والزوجة.

قيد مدني للزّوج والزّوجة مستخرج ومصدّق من دائرة الأحوال المدنيّة ووزارة الخارجيّة في بلدهم الأم.

شهادة طبيّة معتمدة من أحد المراكز أو المؤسسات الطبيّة الحكوميّة في تركيا. 

شروط الزواج في تركيا 

ألا لتقل أعمار الزوج والزوجة عن 18

امتلاك الزوجين القدرة العقلية الكافية لإتخاذ قرار الزواج

إجراء فحص طبي شامل للزوجين للتأكد من خلوهما من الأمراض العقلية أو الوراثية، أو الأمراض المزمنة.

يسمح للزوجين الأجانب تثبيت زواجهما في تركيا، سواءً كان أحد الزوجين أجنبياً أو كليهما، ولا تعترف السلطات التركية إلا بعقد الزواج المبرم في المحكمة المدنية في تركيا، وفي حالة كان الزوجان يحملان نفس الجنسية، تعترف السلطات التركية بالعقود المصدّقة من قبل سفارة أو قنصلية بلادهم.

خطوات تثبيت الزواج في تركيا

على الزوجين جلب كل المستندات المطلوبة لتثبيت زواجهما ومع الترجمة والنوترة.

الحصول على استمارة الزواج وملأها في دائرة الزواج في البلدية.

تسليم كل الأوراق التي تم ذكرها لمكتب التسجيل.

دفع رسوم معاملة الزواج بعد تسليم الاستمارة.

بعد ذلك تقوم البلدية بالتواصل مع الزوجين وتحديد موعد عقد القران.

أخيرا تسليم دفتر العائلة الصادر عن البلدية التركية.

أمور هامة على المقبلين على الزواج الإطلاع عليها

يجب حضور مترجم محلف إذا كان الزوجين الأجنبيين لا يتكلمان اللغة التركية.

الأسباب التي يتم تمنع الزواج في تركيا:

تمنع القوانين في تركيا زواج بعض الأشخاص لأسباب طبية أو أخلاقية والأسباب كالتالي:

◄ ممنوع زواج الأم أو الأب من الطفل، زواج الجدة أو الجد من الحفيد.

◄ ممنوع الزواج بين الأخوة. أيضا ممنوع زواج الأخوة من أم أو أب واحد.

◄ ممنوع الزواج من العم، الخال، العمة والخالة، لكن مسموح الزواج من ابن من العم، الخال، العمة والخالة.

◄ ممنوع الزواج من الأجداد أو الأحفاد حتى لو كان الزواج منتهي. يعني ممنوع الزواج من والدي أو أولاد الطرف الآخر حتى لو كان الزواج منتهي.

◄ المتبني لا يحق له الزواج ممن تبناه او من النسل الأعلى أو الأسفل لأحد الطرفين.

◄ في تركيا يمكن لكل شخص ان يكون له زوجة واحدة. إذا كان متزوج في تركيا او له زواج مستمر خارج تركيا فلا يحق له الزواج مرة اخرى. عند الرغبة في الزواج على الشخص إثبات أن زواجه السابق قد انتهى.

◄ المريض عقليا إذا لم يكن لديه تقرير صحي يوضح عدم وجود مانع لزواجه فإنه لا يحق له الزواج.

◄ المرأة لا يحق لها الزواج مرة اخرى بعد طلاقها إلا بعد مرور 300 يوم، لكن في حال إثبات انها ليست حامل بالتقرير الطبي فلا داعي لانتظار هذه المدة.

الطلاق

لا يوجد أي مانع قانوني في تركيا من أجل الطلاق، دعاوى الطلاق تكون في محاكم الأسرة، يتم طلب الطلاق بالعريضة المقدمة للمحكمة، لإصدار قرار الطلاق على الزوجين التواجد في المحكمة، إذا لم يأت أحد الطرفين فإن الطلاق لا يحدث. بعد الطلاق وخلال 20 يوم يجب إبلاغ مديرية النفوس ومديرية دائرة الهجرة للولاية بتغيير الوضع المدني.

أسباب الطلاق الموجودة في القانون كالآتي:

◄إذا زنى أحد الزوجين.

◄إذا حاول أحد الزوجين قتل الآخر.

◄إذا عامل أحد الزوجين الآخر بشكل سيء وجارح لغروره.

◄إذا مارس أحد الزوجين تصرفات لا تليق بمفهوم الشرف والكرامة، وتحول الحياة الزوجية لوضع لا يُطاق.

◄ترك بيت الزوجية.

◄إذا أصبحت الحياة صعبة بين الزوجين واهتز أساس وحدة الزواج.

◄إصابة أحد الزوجين بمرض عقلي لا يمكن معالجته.

◄أيضا يمكن الاتفاق بين الطرفين والطلاق بقرار المحكمة.

بعد الطلاق يتم مراعاة الوضع المادي والاجتماعي للأبوين والمقارنة بينهما من أجل حضانة الأطفال، عند إصدار القرار تتم مراعاة مصلحة الطف لأعلى درجة.

يمكنكم التواصل مع شركة العالمية للمعاملات القانونية والحقوقية لأي استفسار أو تساؤل حول الحياة في تركيا والجنسية التركية

المعلومات الواردة في المقال مصدرها:

وزراة الداخلية التركية (١)

اترك تعليقاً