هل يحق لكل الجنسيات التملك في تركيا؟

هل يحق لكل الجنسيات التملك في تركيا؟

غالبا ما يردنا هذا التساؤل: هل يحق لكل الجنسيات التملك في تركيا؟، وللإجابة على هذا التساؤل يجب أن تعلم أن تركيا من أهم الدول في الشرق الأوسط التي تتمتع بالنمو الاقتصادي وتشهد طفرة في عالم الصناعة وتنمو أسواقها بشكل يغطي جميع أنحاء العالم، ولنرجع إلى سؤالنا الأهم: هل يحق لكل الجنسيات التملك في تركيا؟

لا تمانع تركيا تملك الجنسيات الأجنبية للعقارات فيها، ولكنها كانت تمنع مواطني الدول التي تحرم الأتراك من التملك في بلادهم عملا بمبدأ المعاملة بالمثل، وبعد عام 2012 قررت تركيا إلغاء هذا المبدأ وسمحت لجميع الجنسيات بالتملك في أراضيها، ولكن هناك خمس جنسيات أجنبية لا يحق لهم التملك في تركيا وهي:

  • الجنسية القبرصية: بسبب الخلاف بين شطري الجزيرة قبرص التركية واليونانية، فتركيا تعترف بدولة القبارصة الأتراك وتحمي الوجود التركي هناك، لذلك يمنع تملك القبارصة في تركيا.
  • الجنسية الأرمنية: أثرت العلاقات التاريخية بين تركيا وأرمينيا والتهم المتبادلة بينهما حول فترة الحرب بين الأرمن والأتراك قبيل الحرب العالمية الأولى، لذلك استمر الأتراك بحظر التملك العقاري على الأرمن داخل تركيا.
  • الجنسية الكورية الشمالية والجنسية الكوبية: تلتزم تركيا بالقرارات الدولية، حيث يتم فرض عقوبات دولية على هاتين الدولتين.
  • الجنسية السورية: يعود سبب هذا المنع إلى استفتاء عام 1939م في ولاية هاتاي التي كانت تحت الانتداب الفرنسي وتم ضمها إلى تركيا، مما أدى إلى اجراءات صارمة من الانتداب الفرنسي في سوريا ومصادرة أملاك الأتراك في سوريا، ولا يزال هذا الحدث يلقي بظلاله على قانون التملك بالنسبة للسوريين.

ولكن هناك استثناءات بالنسبة لـ: 

  • المتجنسين بالجنسية التركية من مواطني الدول السابقة
  • من لديه جنسية ثانية
  • مواطنو قبرص الشمالية.

ويمكنك الآن الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري من خلال شراء عقار على ألا تقل قيمته عن ٢٥٠ ألف دولار، ولمزيد من المعلومات والاستشارات حول العقارات في تركيا وإجراءات الحصول على الجنسية التركية وتعقيبها يمكنكم التواصل مع شركة العالمية للمعاملات القانونية والحقوقية، حيث قامت الشركة بتقديم خدماتها للمستثمرين من جميع أنحاء العالم العربي، وحصول ما يزيد عن ٧٠٠ مستثمر على الجنسية التركية من خلال تعقيب شركة العالمية لجميع الإجراءات.

اترك تعليقاً